منذ إقامة مدرسة السلام شارك في برامج ودورات مدرسة السلام نحو ستين ألفا من اليهود والعرب الفلسطينيين من إسرائيل وفلسطين. نقترح نشاطات متنوعة تتضمن لقاءات ثنائية القومية وبرامج أحادية القومية. نوفّر النشاطات إلى مجموعات مختلفة في المجتمع تشمل التلاميذ والمربين وطلبة الجامعات وأصحاب المهن العلاجية ونشطاء في منظمات التغيير الاجتماعي ومحامين ومخططي مدن وصحفيين وأطباء وناشطين بيئيين وسياسيين وغيرهم.

هدفنا أن نُتيح للمشاركين والمشاركات إغناء زاوية الرؤية وأن يفحصوا بشكل نقدي المفهوم ضمنا وأن يُحاولوا إعطاء معاني لسيرورات عاصفة وعنيفة تحدث حولنا. هدفنا الاساسي هو حثّ المشاركين على العمل من أجل تغيير الواقع.

يعمل طاقم الموجهين في المدرسة بوحي مذهب نقدي للواقع ويتمحور في إسقاطات العلاقات بين أكثرية وأقلية على واقع حياتنا وعلى علاقات القوة وغياب التكافؤ بين الجانبين في المجتمع الإسرائيلي.

البرنامج التالي معد لأصحاب مهن ذات صلة بموضوع جودة البيئة وسيبحث البرنامج نقاط التماس بين القومية، المهنة والعلاقة مع الصراع اليهودي العربي فلسطيني. البرنامج سيتيح الفرصة لإقامة حوار بين المشتركين، من اجل بناء علاقات عمل، والتأثير على بناء بيئة تدعم وتعزز العدالة البيئية.